شمس | ايمان فكري

الشمس



علي امتداد الضاحيه القديمة حيث تتدلي من الأكواخ مغالق النوافذ حامية المتع السرية حين تنهال الشمس القاسية بأشعة مضاعفة علي المدينة والحقول علي الأسقف والسناابل امضي وحيدا لأمارس مبارزتي الخيالية 
متشمما في كل ركن مصادفات القافية 
متعثرا في الكلمات مثلما في أحجار الرصيف مصطدما أحيانا بأبيات حلمت بها منذ زمن بعيد ...
هذا  الأب المربي عدو مرض فقر الدم 
يوقظ في الحقول القصائد كالورود يدفع الهموم الي التبخر في السماء 
يغمر الاذهان وخلايا النحل بالعسل 
هو من يعيد شباب اصحاب العكاكيز 
ويردهم مبتهجين مرهفين كالفتيات
ويأمر مواسم الحصادب النماء والنضج 
في القلب الأبدي الذي يريد دائماً الازدهار
وعندما يهبط الي المدن كشاعر 
يسمو بمصير الأشياء الوضيعة 
ويدخل كملك بلا ضوضاء ولاحاشية

الي جميع المستشفيات وجميع القصور.

كتب بواسطة : الكاتبة ايمان فكري

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة