قصة سقوط العملاقة NOKIA !!






خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن انضمام شركة نوكيا الى مايكروسوفت، انهى الرئيس التنفيذي لنوكيا كلمته قائلا " لم نقم بشيء خاطئ، لكن بطريقة ما .. خسرنا" واعتلى الحزن ملامح وجهه ووجوه طاقم الإدارة السابق في نوكيا. من عشر سنين كانت شركة نوكيا الفلندية على راس قائمة الشركات الرائدة في صناعة الجوالات والمتصدرة بجودة شاشاتها الأسواق العالمية والسوق الأمريكي على وجه الخصوص، الشركة ما غلطتش في إدارة أعمالها،... بس هى محطتش فى حساباتها مواكبة التغير السريع في العالم حواليها وعزلت نفسها عن تحدي خصومها في سبيل الحفاظ على ما وصلت إليه من مجد دون تطوير. تذكر دائما أن الميزة التي امتلكتها بالأمس أصبحت اليوم ماضي .. من يقنع بما وصل إليه ويغفل التحسين والتطوير، بالتأكيد سيتعلم ذات يوم نفس الدرس الذي تعلمته نوكيا متاخرا بطريقة صعبة ومكلفة.

المدون / احمد السيد

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة