هل النظام العالمي الجديد نتيجة جهود مشتركة ؟



في عالم مليئ بالتقنيات والاجهزة وشبكات الاتصال والكثير من الانجازات العظيمة , ان هذه الانجازات لم يحققها شخص واحد فقط بل كانت نتيجة معارف وعلوم ونظريات متراكمة غير مكتملة تنقالتها الاجيال وابتكرت لها حلول , نأخذ كمثال نظريات نيوتن الغير مكتملة او التي كانت تحتاج بعض التصحيح , والتي قام بتصحيحها اينشتاين وطبقها بعدة تطبيقات ما زلنا نشاهدها حتى يومنا هذا .

هنا لا نتحدث عن غرب او شرق , عرب او اجانب , نحن نتحدث هنا عن العالم اجمع ليس هنالك احد افضل من الاخر فالعرب المسلمون الاوائل قاموا بوضع الكثير من النظريات والعلوم والافكار والابتكارات طبقوا بعضاً منها وثم اخذ الغرب البعض الاخر وطبقها وعدلها وصحح بعض الاخطاء , هذا يعني ان كل هذه الانجازات التقنية والعلمية والطبية كانت نتيجة لجهود مشتركة حول العالم , لذا علينا ان نتوقف عن التفكير في هذا الموضوع وننظر نحو الجانب الايجابي , اي علينا ابتكار المزيد والمزيد من الافكار والحلول لكثير من المشكلات التي نعانيها اليوم كالتلوث البيئي والطاقة والفقر والبطالة وغيرها .

مثلاً عندما نستخدم التكنولوجيا بمخنلف انواعها الا نشعر بانها غير مكتملة وينقصها الكثير ولكننا لا نستطيع ايجاد حلول لاننا ببساطة لا نحاول ! الا من رحم ربي ,
ماذا لو لم يكن هنالك هواتف ذكية ؟ هل سنشعر بالنقص ؟ ماذا لو كنا نملك فكرة الهاتف الذكي ؟ هل سننتظر احدا ما ليصنعه ؟ بالتاكيد لا , هذا ما فعله ستيف جوبز لم ينتظر احد بل ابتكر الامر بنفسه , ومن الجدير بالذكر ان ستيف جوبز كانت له انجازات عظينة في عالم التقنية فهو اول من ابتكر نظام تشغيل مرئي وسهل الاستخدام في الربع الاخير من القرن العشرين وهو اول من خرج بفكرة متاجر التطبيقات وتطوير البرمجيات والالعاب بناءا على اراء المستخدم الاخير الا وهو الزبون .

على اي حال , ان كنت ترى هذا العالم ميئوس منه فاعد النظر مجددا وصدقني ستجد الملايين لديهم الافكار والمواهب القادرين على ابتكار افكار جديدة وتقنيات وحلول لمعظم مشاكل العالم .

العالم شهد في الماضي اكثر مما نشاهده اليوم , فلا تيأس لان هذه هي الدنيا لا شيء كامل !
في نهاية المقال , اود ان اشكركم على متابتعنا في ريفو واعتذر ان اخطأت في شيءٍ ما ففي النهاية الجميع يخطء ويصيب .


By : Jehad Suliman

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة